يهتم بطلاب التدريب الميدانى للتربية البدنية - قسم المناهج وطرق التدريس - كلية التربية - جامعة ام القرى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ارجو رفع تحضير الدروس من جميع الزملاء للاهمية واهمية زيادة المشاركات من الجميع لتاثريها على التقيم النهائى مع تحياتى د يحيى حسن

شاطر | 
 

 ثأثير الرياضة على الناحية النفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عليان العمري
مدرس بدنية مقبول
مدرس بدنية مقبول


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 13/05/2011

مُساهمةموضوع: ثأثير الرياضة على الناحية النفسية   الإثنين مايو 16, 2011 10:08 am

استهوى موضوع حب الرياضه وممارسة التمارين البدنية اهتمام الكثيرين ، وفي الحقيقة ان الكثير من الناس لايمارسون الرياضة ولايفكرون في الانضمام الى أي برنامج رياضي لاسباب مختلفة وبذلك فهم لايدركون الفوائد الهامة للرياضة في الحياة من الناحيتين النفسية والبدنية على حد سواء وماهي الخسائر التي يمكن ان تصيبهم في حالة عدم الممارسة الرياضية بصورة منتظمه وطوعية..

ومن اجل الاطلاع الافضل على الدوافع الفردية التي تساعد البعض في المحافظة على نظام الريجيم او الممارسة الرياضية العامة فقد وجدت العديد من الدراسات ان هناك مجموعة من المتغيرات النفسية التي تحرك الانسان لكي يفكر في الاستمرار او الانضمام في مثل هذه الانظمه الرياضية وهي:.
1.ايمانه بانه سيتحمل المسؤولية كاملة عن ماسيحدث له من اضرار صحية ونفسية تؤثر على حياته من جراء عدم ممارسة الرياضة.

2.الاعتقاد ان الرياضة والتمارين الرياضية مهمة لاستمرار العيش في حياة أفضل.
3.ادراكه وبشكل موضوعي إمكانياته الحقيقية من الناحية البدنية والمهارية من خلال ممارسته للرياضة .

4.الايمان بحاجة الجسم والعقل للتمارين الرياضية من اجل الاسترخاء وخفض التوتر والضغط النفسي الذي يواجهه في الحياة اليومية .

5.التزام الانسان بمبدء ان الرياضة هي جزء مهم من اسلوب الحياة التي يحياها مع الاخرين وعليه العمل على تنميتها.
وفي ضوء ماتقدم يمكن ان نقدم النصائح التالية:

1.حدد اهدافك القصيرة والبعيدة المدى نحو ممارسة الرياضه لانها ستدفعك نحو الامام للعمل على تحقيقها.

2.تذكر ان الزمن والوقت في حياتك يمر من خلال اجواء روتينية مكمله لمواقف سابقه في حياتك وليس اكثر ولابد ان تتحرر من ذلك.

3. ان اتخاذك القرار الصحيح وتصميمك عليه سيقودك نحو النجاح.

4.عندما تضع اهدافك تاكد ان الخطوات التي سوف تتبعها صحيحة و ستقودك نحو النجاح نحو تحقيقها.

5.اذا لم تكن لديك المعرفه الواسعه لوضع مثل تلك الاهداف فلاباس ان تراجع الكتب النفسية والرياضية لكي تساعدك في ذلك.

ولكي نعالج الحالات السلبيه الناجمه من جراء عدم ممارسة الرياضة فانه يتحتم علينا ما يلي :

1. ان نضع قائمه ندون فيها النتائج السلبيه التي حصلنا عليها وتحديد المشاعر والافكار التي يمكن ان تساهم في تطوير خبرتنا في ضوء ذلك و الاستنتاج الصحيح للمبدء الذي يقول لماذا يمكن ان نفقد حياتنا بسرعة وان لانحياها براحة وصحه لاننا لانمارس أي شكل ونوع من انواع الرياضة ؟.

2.الاخذ بنظر الاعتبار النتائج الايجابية التي استطعنا تحقيقها في السابق والالتزام بها والاسترشاد بها .

3.كتابة قائمه بالاشياء التي كنا سنحصل عليها لو كان التزامنا في البرنامج التزاما دقيقا.
4. العمل على تغير نمط الحياة واعطاء هذا الموضوع أولوية لتصبح ممارسة الرياضة عادة وتخرج عن اطارها التقليدي .

5. الايمان بان افضل شيء علينا ان نعمله الان هو في ان نتعلم.
6. علينا ان ننتخب اصدقاء او زملاء او افراد من العائلة يلتزمون معنا ويعملون على تشجيعنا لممارسة الرياضة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثأثير الرياضة على الناحية النفسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التدريب الميدانى للتربية البدنية :: الطلاب الموهبين رياضيا :: الطلاب الموهوبين فى كرة القدم-
انتقل الى: